تعريفُ التجويد وثمرةُ تعلُّمِه

تعريفُ التجويد وثمرةُ تعلُّمِه

تعريف التجويد:
لغة: التَّحسين )أي انتهاء الغاية في إتقان الشيء(.
واصطلاحا : إخراج كلِّ حرف من مخرجه، وإعطائه حقَّه ومستحقَّه من غير
تكلف ولا تعسف .
توضيح : حق الحرف: هو صفاته اللازمة التي لا تنفك عنه أبدا كالجهر والشدة.
ومستحقه: صفاته العرضية التي تنشأ من الصفات الأصلية كالتفخيم والترقيق،
أو ما ينشأ حال تركيب الحروف بعضها مع بعض كالإدغام والإخفاء والمدّ والقصر.
فالحق والمستحق يعنيان: إعطاء الحروف كّل صفاتها في حال الانفراد أو التركيب، وأنّ التجويد: مخارج وصفات لازمة وعرضية، وما زاد على ذلك فهو من ملحقاته.
ثَمرَة تعلُّمه (أي نتيجة تعلمه): صون اللسان عن اللَّحن في قراءة القرآن.
والَّلحْن (أي الخطأ) في كتاب الله ينقسم إلى قسمين :
أ)الَّلحْن الجَليُّ: هو التَّغيير في الحركات، أو إبدال حرف بآخر.
سواء أخَّل بالمعنى نحو قراءة {أنْعَمْتُ} بضم التاء بدلا من {أنْعَمْتَ} بفتح التاء، أم
لم يخَّل بالمعنى مثل قراءة {الحَمْدِ للهُ} بكسر الدال وضم الهاء بدلا من{الحَمْدُ لِلهِ} بضم الدال وكسر الهاء.
ب) الَّلحنُ ا َلخفِيُّ: هو الذي يخل بمستحق الحرف (كالتفخيم والترقيق والمد).
واللحن الجلي يكون الخطأ فيه أوضح لأنه يختص باستقامة اللفظ العربي الصحيح، بخلاف اللحن الخفي الذي يختص بالصفات العارضة التي تخفى على العوام.

تقييم تعريفُ التجويد وثمرةُ تعلُّمِه.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الخبر


You've just added this product to the cart: